الخميس، 24 مايو 2018

من أخطار الوات ساب وبعض وسائل التواصل الإجتماعي

احذر أخي أختي من نشر صور السخرية من الناس أوالخوض في أعراضهم أو الغيبة...وكل ما حرم الله

** فرب نقرة واحدة لا تلقي لها بال تجدها جبال من السيئات يوم القيامة **

بل احرص على نشر الخير وأمور مفيدة تنفع الناس في دنياهم وأخراهم....


** فرب نقرة واحدة لا تلقي لها بال تجدها جبال من الحسنات يوم القيامة **




قال تعالى في محكم التنزيل (لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۙ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ) (25) سورة النحل

وأخرج الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً".

روى مسلم والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أتدرون ما المفلس؟" قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع فقال:" إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي وقد شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا و ضرب هذا فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أُخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق